الشفافية الإدارية لدى مديري المدارس الثانوية في دولة الكويت وعلاقتها بتوافر أبعاد الصحة التنظيمية

الشفافية الإدارية لدى مديري المدارس الثانوية في دولة الكويت وعلاقتها بتوافر أبعاد الصحة التنظيمية

خالد احمد الصرايرة

عمادة البحث العلمي/جامعة مؤتة

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عبد الله محسن العجمي

وزارة التربية/ جامعة مؤتة

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

استلام البحث: 28/9/2020                                                       قبول البحث: 17/11/202

https://doi.org/10.34028/ijqa/3/2/158                                                                                                                                                                                                                     

الملخص:

هدف الدراسة إلى الكشف عن العلاقة بين مستوى ممارسة الشفافية الإدارية لدى مديري المدارس الثانوية ودرجة توافر أبعاد الصحة التنظيمية. وتم استخدام المنهج الوصفي الارتباطي، حيث طورت استبانة تكونت من جزءين: الأول تناول مستوى الشفافية الإدارية، والثاني تناول أبعاد الصحة التنظيمية، وُزعت على عينة تم اختيارها بالطريقة العشوائية البسيطة، وتكونت من (410) معلمين ومعلمات، وأشارت النتائج إلى أن درجة تقدير أفراد عينة الدراسة لمستوى ممارسة الشفافية الإدارية لدى مديري المدارس الثانوية في دولة الكويت جاءت بمستوى متوسط، حيث جاء في المرتبة الأولى مجال الشفافية في الاتصال الإداري بمستوى ممارسة كبير، تلاه مجال الشفافية في نظام المعلومات في المرتبة الثانية ضمن مستوى ممارسة كبير، وأما مجال الشفافية في المشاركة فقد جاء في المرتبة الثالثة ضمن مستوى ممارسة متوسط. وجاء مجال الشفافية في التعامل مع الطلبة في المرتبة الرابعة ضمن مستوى ممارسة متوسط، في حين أن مجال الشفافية في إجراءات العمل جاء في المرتبة الأخيرة وبمستوى ممارسة متوسط، وأن درجة توافر أبعاد الصحة التنظيمية في المدارس الثانوية الحكومية في دولة الكويت جاءت بدرجة متوسطة، حيث جاء بُعد تأثير مدير المدرسة في المرتبة الأولى بأعلى متوسط حسابي وبدرجة كبيرة، تلاه في المرتبة الثانية بُعد التأكيد التربوي وبدرجة متوسطة، تلاه في المرتبة الثالثة بُعد العلاقات الاجتماعية وبدرجة متوسطة، بينما جاء بُعد الدعم بالموارد في المرتبة الرابعة وبدرجة متوسط، وجاء بُعد التكامل المؤسسي في المرتبة الخامسة وبدرجة متوسطة، وجاء بُعد المبادأة بالعمل في المرتبة الأخيرة وبدرجة متوسطة، ووجود علاقة ارتباطية موجبة وقوية بين مجالات الشفافية الإدارية وأبعاد الصحة التنظيمية، وأوصت الدراسة بتفعيل ممارسة الشفافية في القرارات وإجراءات العمل في المدرسة من خلال فتح المجال أمام المعلمين للمشاركة وتفعيل مبدأ المساءلة وتطبيقها على الجميع دون تمييز، وتقديم الدعم والتحفيز للمديرين لدعم الصحة التنظيمية في مدارسهم.

 

الكلمات المفتاحية: الشفافية الإدارية، أبعاد الصحة التنظيمية، مديرو المدارس الثانوية.

pdfتحميل البحث

Powerd by ZU Elearning Center